تكنولوجيا برس

حجز نحو طن مخدرات و50 مليون يورو.. ضربة كبرى للقراصنة في عملية دولية ضدّ أنشطة على "الإنترنت المظلم"

أعلنت وكالة إنفاذ القانون الأوروبية (يوروبول) عن عملية دولية أدّت إلى إغلاق موقع إلكتروني بارز على شبكة "الإنترنت المظلم"، وتوقيف 288 مشتبها بهم، ومصادرة أكثر من 50 مليون يورو نقدا وفي صورة عملات مشفّرة.

وقالت الوكالة -في بيان اليوم الثلاثاء- إنّ العملية المشتركة، التي أطلق عليها اسم "سبيكتور" والتي شاركت فيها سلطات إنفاذ القانون الأميركية والبريطانية والبرازيلية والأوروبية، أدّت إلى مصادرة نحو طن من المخدرات و117 قطعة سلاح ناري.

انقلاب الجيش على الحكومة في هذه الدولة العربية.. ليلى عبد اللطيف تفجر مفاجأة بتوقعات صادمة
 
 معشوقة الملايين ..تويوتا هايلكس 2024 أفخم سيارة فارهة بيك أب حطمت نيسان و بسعر مفري
 
غرامة مائة الف ريال والسجن والترحيل لمن يرتكب هذه المخالفة في السعودية من اليوم؟

 

 

وأضاف بيان الوكالة التي مقرها لاهاي أنّه "في عملية نسّقتها يوروبول وشاركت فيها 9 دول، ضبطت سلطات إنفاذ القانون موقع الإنترنت المظلم غير القانوني مونوبولي ماركت، وأوقفت 288 مشتبها بهم في تورطهم في شراء أو بيع مخدّرات على الويب المظلم. وتم اعتبار عدد من هؤلاء المشتبه بهم أهدافا عالية القيمة".

وتأتي هذه العملية في أعقاب عملية ناجحة نفّذتها الشرطة الألمانية عام 2021 وصادرت خلالها البنية التحتية لموقع "مونوبولي ماركت".

وأكّدت يوروبول أنّها "كانت تجمع معلومات استخبارية بناء على أدلة قدمتها السلطات الألمانية". وأوضحت أنّ "المعلومات عن الأهداف التي جاءت من خلال مطابقة وتحليل البيانات والأدلة التي جُمعت كانت بمثابة أساس لمئات التحقيقات الوطنية".

وتم أكبر عدد من التوقيفات في الولايات المتحدة بواقع 153 توقيفا، وبريطانيا (55)، وألمانيا (52)، وهولندا (10). ولفتت يوروبول إلى أنّ الشرطة صادرت 50.8 مليون يورو (53.4 مليون دولار) نقدا وفي صورة عملات مشفّرة، وصادرت 850 كيلوغراما من المخدرات تتكون غالبيتها من الأمفيتامينات.

كما ضبطت الشرطة 43 كيلوغراما من الكوكايين و43 كيلوغراما من عقار "إم دي إم إيه" (MDMA) وأكثر من 10 كيلوغرامات من عقار "إل إس دي" (LSD) وحبوب "إكستاسي" (Ecstasy).

رسالة قوية إلى المجرمين وقالت مديرة يوروبول، كاترين ديبول، إن "تحالفنا من سلطات إنفاذ القانون عبر 3 قارات يثبت أننا أكثر فعالية عندما نعمل معا. هذه العملية تبعث رسالة قوية إلى المجرمين على شبكة الإنترنت المظلم مفادها أنّ إنفاذ القانون الدولي لديه الوسائل والقدرة على تحديد هويتكم ومحاسبتكم على أنشطتكم غير القانونية".

وتأتي عملية "سبيكتور" بعد أنّ تمّ الشهر الماضي تعطيل واحدة من أكبر الأسواق على الإنترنت لبيع الهويات وكلمات المرور المسروقة. وبقيادة مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي "إف بي آي" (FBI) والشرطة الهولندية، أدّت تلك العملية التي أطلق عليها اسم "كوكي مونستر" إلى توقيف 119 مشتبها به وشاركت فيها 17 دولة في أنحاء العالم.

واستهدفت "كوكي مونستر" موقع "جينيسيس ماركت" حيث قام مجرمون ببيع وشراء هويات وكلمات مرور مسروقة لأكثر من مليوني شخص. وكان مقرّ الموقع في روسيا، وفق وزارة الخزانة الأميركية.

 

لأول مرة..  الولايات المتحدة الأامريكية تكشف اوراق سرية عن رئيس اليمن السابق
انضم الى قناتنا على تيليجرام